كوبرا فلسطين

منتدى الاحبه والاصدقاء
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   السبت يونيو 21 2008, 11:04




وافق وزراء الثقافة العرب علي طلب وزير الثقافة الفلسطيني بأن تكون مدينة القدس هي عاصمة الثقافة العربية لعام 2009 , وكان من المفترض أن تكون بغداد هي عاصمة الثقافة العربية لعام2009 إلا أن ممثل دولة بغداد طلب تأجيل دورهم ليكون في عام 2013 نظرا للظروف الأمنية القاهرة التي يتعرض لها العراق.

لذلك تقدم الدكتور عطا الله أبو لسبح وزير الثقافة الفلسطيني
بأن تكون مدينة القدس هي عاصمة الثقافة العربية , جاء ذلك خلال الدورة الخامسة عشر لمؤتمر وزراء الثقافة في الوطن الذي انعقد في مدينة مسقط بسلطنة عمان.

ونظرا لما تعانيه دولة فلسطين من حصار وتعانيه مدينة القدس من حملات
صهيونية خبيثة لتهوديها ومحو تاريخها العربي طالب أبو السبح أن تتقاسم الدول العربية فعاليات ونشاطات الاحتفاء بالقدس وتقام في الأقطار العربية جميعا كما في الأراضي الفلسطينية وأيضا أن يتم الاحتفاء بها خارج المنطقة العربية وذلك تأكيدا علي عروبة القدس .

وقرر المؤتمر إصدار كتاب حول موقع " مدينة القدس وأسوارها
" المسجل علي قائمة التراث العالمي من قبل المملكة الأردنية الهاشمية عام 1981 وعلي قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر عام 1982 باللغات العربية والانجليزية والفرنسية والإسبانية , وتوزيعه علي نطاق أوسع.



وبعد ما قرأت رسالة اختنا السوسنة للادارة
خطرت لي هذه الفكرى
بتنزيل هذا الموضوع على العام
طبعا بعد اذن الادارة واختي السوسنة
وارجوا من الاخوة الاعضاء بالمشاركة بكل ما يستطيعو من معلومات
وصور وفلاشات وفيديو
في هذا الموضوع
كي تصل رسالتنا الي كل العالم
طبعبا بجهود الجميع
تأبى العصي إذ اجتمعن تكسرا = واذا افترقن تكسرت آحادا .

فلنقم بكل ما بوسعنا لنقل حضارتنا رغما عن انف الحصار


كل الاحترام
اخوكم
العنيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   السبت يونيو 21 2008, 11:15


بسم الله

الف الف شكر لتفاعلك السريع مع طلبي

وابدا ظني ما خاب فيك وان شاء الله باقي الاعضاء

يكون بمثل حماسك المعهود

الف شكر والله انك قدها

تأبى العصي إذ اجتمعن تكسرا = واذا افترقن تكسرت آحادا .

فلنقم بكل ما بوسعنا لنقل حضارتنا رغما عن انف الحصار

وانا اشد على يديك وفعلا ان شاء الله سننقل حضارتنا

من بين كل الاشواك ستنبت زهور الامل ويبقى الامل نابضا فينا ما بقيت الحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   السبت يونيو 21 2008, 11:22

اشكر لكي هذا التفاعل يا سوسنة
وكل الاحترام لكي
وان شاء الله يد بيد سنرتقي بهذا المنتدى


ونحن نرتقي بمواضيعنا لنرتقي بمنتدانا
فاليكون شعارنا نرتقي لنرتقي

كل الاحترام
اخوكم العنيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   السبت يونيو 21 2008, 12:46

شكرا يا عنيد ع الموضوع الجميل الذي يدب
فينا الحماس والقدس عربية رغما عن انوف
الاستعمار فهي ارض السلام ومهد الانبياء
و معراج الرسول _ ص _ ونحن سنستجيب
الى ندائك ان شاء الله
وستبقى القدس شامخة باذن الله
شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   السبت يونيو 21 2008, 13:34

مشكور يا عادل على حماسك الرائع
كل الاحترام
اخوك العنيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   الإثنين يونيو 23 2008, 12:06




Smile


حيفا عروس البحر

هي المدينة الثالثة من حيث الكبر في فلسطين التاريخية وفيها مراكز اكاديمية ودينية
حيفا هي المدينة الثالثة من حيث الكبر في فلسطين التاريخية ، وهي الميناء الرئيسي ومقر سكة الحديد في البلاد.
هي مدينة كنعانية قديمة من مدن ما قبل التاريخ مقامة على جبل الكرمل، حيث عثر المنقبون على آثار حضارات العصر الحجري القديم بمراحله الثلاث (نصف مليون سنة الى 15 ألف سنة ق.م). كلمة حيفا عربية أصلها من (حف) بمعنى شاطئ، أو الحيفة بمعنى الناحية. وذات الحيفة من مساجد النبي (صلى) بين المدينة وتبوك.
في أوائل القرن العشرين كانت أكثر المدن الفلسطينية ثقافة ورفعة. وأستوطن في المدينة عبر العصور جماعات مختلفة من عرب وأرمن ويونان وفارسيين وألمان وهنود، كما شجع ثيودور هرتزل اليهود على الاستيطان فيها.
في عام 1948 تحول سكان حيفا العرب إلى لاجئين ولم يسمح لهم بالعودة إلى مدينتهم، وصودرت بيوتهم من قبل دولة إسرائيل، ويعتبر السكان العرب الذين بقوا اليوم من أنشط الجماعات من أجل المساواة في إسرائيل.
مدينة حيفا المعاصرة بنيت في عصر الانتداب العثماني, في العام 1761 عندما قرر حاكم الجليل ظاهر العمر هدم المدينة القديمة وبناء حيفا جديدة في المكان, خلال القرن 19 ابتدات المدينة بالتوسع من اسباب ازدهارها, وكانوا السكان المسيحيين من التملبريين والكرميليتيين, تعرض ميناء حيفا في القرن الـ18 والـ 19 للقصف المتواصل من قراصنة اعتداوا على مهاجمة سفن تجارية في البحر الابيض المتوسط, اثر هذه الهجمات قرر الحاكم المحلي بناء برجين للمحافظة على الميناء من كل الجهات، وعلى الرغم من تدميرها في فترة لاحقة الا ان اثارها لا تزال تظهر على شعار المدينة.
في بداية القرن ال 20 افتتحت محطة سكة الحجاز, ومع افتتاح السكة الحديدية ازداد تطوير الميناء. الانتداب البريطاني قام بتطوير المدينة مرة اخرى, وتم وصلها بالسكة الحديدية على طول شواطيء البحر الابيض المتوسط، من القاهرة الى بيروت

مواصلات:

في حيفا وسائل المواصلات مختلفة ومتعددة, فهناك مطار, و 6 محطات للقطار, ويستخدم ميناء المدينة لنقل البضائع والمسافرين, ومحطتين مركزيتين للباصات, كما يوجد قطار هوائي يصل منطقة ستيلا ماريس وشاطئ بات جاليم.
احد معالم حيفا هو القطار الارضي، وهو الوحيد في اسرائيل: الذي يسافر من مركز الكرمل الى الهدار والى البلد التحتى, 6 محطات لا غير وهذا القطار يعتبر الاقصر في العالم.

التعليم

مدارس: في حيفا يمكن ايجاد خليط من المدارسالمعترف بها: (الحكومية, الحكومية الدينية, والتعليم الخاص) ومدارس التعليم المستقل: ( تعليم معترف به ولكنه ليس رسمي) والمدارس الخاصة, وجمعيات لتشجيع التعليم.
التعليم العالي: في عام 1924 بني في حيفا معهد التخنيون, الذي يتخصص في الهندسة, وحول حيفا لاحد مراكز التعليم العالي في اسرائيل 1973. في بداية سنوات الـ 60 تم اقرار بناء جامعة حيفا التي تضم كليات: الاداب والاجتماع, اليوم يوجد في الجامعة كليات الحقوق, وادارة اعمال, والشؤون الاجتماعية, والتربية, وعلم الحاسوب. في المدينة هناك عدة كليات ومؤسسات للتعليم العالي: كلية فيتسو, كلية جوردون, الكلية العربية للتعليم. عدد الطلاب الاجمالي في حيفا حوالي 26 الف طالب سنويا.





















































وهذا البيت شاهد على عروبة هذه المدينة العريقة اذ انه بني منذ العام 1872





















































































































الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   الإثنين يونيو 23 2008, 12:42

سلمت يداك وعيونك يا اخت سوسن على هذا النقل الجميل
والذي ان دل على شيء
فانما يدل على عروبتك وفلسطينيتك المترسخة فى عروقك
والله انك اكثر من رائعة
والف الف شكر لك اختي
والله يعطيك العافية
ويكثر من امثالك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   الإثنين يونيو 23 2008, 13:14







قضية القدس قضية عربية وإسلامية وإنسانية تعيش في وجدان كل عربي ومسلم ونصير للعدالة، فهي قلب فلسطين النابض، وقد كانت ومازالت محط أنظار العالم عبر التاريخ، ومجمع الأفئدة، وملتقى الأرض مع السماء، بأنبيائها ومقدساتها، وفيها منتهى الإسراء، ومنطلق المعراج إلى السموات العلى، وهي قبلة المسلمين الأولى، والتي دعا النبي صلى الله عليه وسلم أن تشد إليها الرحاوتحت أسوار مدينة القدس تحتمي كنيسة القيامة، التي يحج إليها المسيحيون من مشارق الأرض ومغاربها، ولها تخفق قلوبهم، وتهفو نفوسهم، فعلى أرضها عاش المسيحيون مئات السنين، وعلى ترابها كُتبت قصة إيمانهم الأولى التي تتناقلها كتبهم المقدسة عبر الزمان والمكان.


القدس أرض الأنبياء، مأوى الصالحين، فهي أرض المحشر والمنشر، ومهاجَر إبراهيم، وديار أيوب، ومحراب داوود ، وعجائب سليمان، هي أرض الله المباركة والمقدسة مصداقاً لقول الله تعالى: "ونجينا لوطاً إلى الأرض التي باركنا فيها للعالمين". القدس هذه الدرة العزيزة، زهرة المدائن، وعاصمة عواصم العرب والمسلمين، باقية دماً في الذاكرة والوجدان، لن تنسى، وستبقى رغم ما أصابها عربية الهوية، إسلامية الحضارة، منغرسة في عمق التاريخ بثوبها العربي الأصيل.


ولكن هذه المدينة تعيش اليوم خطر السلخ عن أمتها العربية وحضارتها الإسلامية، فقد احتلها اليهود ودنسوا مقدساتها، وأباحوا لأنفسهم باسم "ارتباطهم الروحي" بها طمس معالمها، وطي حضارتها وهدم مقدساتها الإسلامية والمسيحية، محاولين بكل الضروب والوسائل انتزاع القدس من محيطها وعمقها العربي والإسلامي، وذلك ضمن مخطط مدروس بعمق منذ أن بدأت الصهيونية العالمية بالتخطيط للهجرة إلى فلسطين، وإقامة وطن قومي لهم فوق ترابه.


وذوداً عن حياض القدس، وحفاظاً على مقدساتها، ومن ساحات الأقصى الشريف تفجرت انتفاضة الشعب الفلسطيني في 28/9/2000 لتعم جميع فلسطين فعرفت بـ "انتفاضة الأقصى المباركة"، واستجاب لصداها العالم العربي والإسلامي بأسره، فتحرك وجدان الأمة، وهبت تطالب بالجهاد والمقاومة لإعادة القدس إلى حضن الأمة، فكان للمؤتمر القومي الإسلامي الثالث، المنعقد في بيروت بتاريخ 21-23 كانون الثاني / يناير 2000م، فضل السبق بوقفة مشهودة، فاتخذ قراراً بتشكيل لجنة من بين أعضائه لعقد مؤتمر بعمل على إنقاذ مدينة القدس، قرر بدوره إنشاء "مؤسسة" تعنى بشؤون القدس وتساهم في إنقاذ هذه المدينة المقدسة، وتحافظ على طابعها الحضاري، وتتصدى لمحاولات تهويدها وتهجير أهلها، وتواجه التهديدات ببسط السيادة الصهيونية عليها.


وقد تمكنت اللجنة التحضيرية من عقد مؤتمر القدس في 30/1/2001م فوق أرض لبنان المقاومة، وبمباركة من الجمهورية اللبنانية حكومة وشعباً، وعلى رأسهم فخامة الرئيس العماد إميل لحود، وبمشاركة مئات العلماء والقادة والمفكرين الذين لبوا نداء القدس من أربعين دولة فمثلوا الأمة العربية والإسلامية بمختلف تياراتها وأعراقها وطوائفها، وتبنوا فكرة إنشاء "مؤسسة القدس"، فأقروا نظامها الأساسي مع التعديلات المقترحة، وانتخبوا من بين أعضاء مجلس الأمناء هيئة لرئاسة الأمناء برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي، وثلاثة نواب للرئيس هم: معالي الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر، وسماحة حجة الإسلام السيد علي أكبر محتشمي، ومعالي الأستاذ ميشيل إده، والدكتور محمد مسعود الشابي (أميناً للسر).


كما قرر مجلس الأمناء اعتبار اللجنة التحضيرية لتكون هي الهيئة التأسيسية لمؤسسة القدس وتضطلع بمهام مجلس الإدارة المؤقت لمدة ستة أشهر إلى حين انعقاد المؤتمر الثاني للمؤسسة، وذلك لإنجاز عدد من المهام التأسيسية أهمها: اختيار مقر للمؤسسة والعمل على تأسيسه وتأثيثه، وإشهار وجودها قانونياً على الأرض اللبنانية، واستكمال كافة اللوائح والنظم، ووضع الاستراتيجية والخطط التنفيذية والميزانية، والإعداد لعقد المؤتمر الثاني لمؤسسة القدس.


ومنذ ذلك الحين انطلقت "مؤسسة القدس"، ساعية إلى بناء نفسها وتقوية جذورها، لتأخذ على عاتقها مهمة مواجهة مشاريع تغريب المدينة وتهويدها واقتلاع سكانها، والحفاظ على مقدساتها وأوقافها ودعم صمود سكانها، أمام مخططات وممارسات الاحتلال التي تعمل بشكل منظم لضرب الوجود العربي والإسلامي فيها بكل مستوياته، فصادرت الممتلكات وصادرت حقوق البناء والترميم، وهدمت وصادرت جزءاً من المقدسات، وضيقت الخناق على البقية أملاً في أن يمحوها الزمان وهي تواجهه دون أن تطالها يد العناية أو الترميم، وفرضت ضرائب أشبه بالأتاوات على السكان ولم تقدم في مقابلها أي خدمات تذكر، وحولت القليل الذي تقدمه من الخدمات إلى مدخل لإذلال المواطنين المقدسيين أو تجنيدهم لخدمتها، وعزلت سكان المدينة عن عمقهم العربي ووصلتهم بنتوءات استيطانية يهودية في حدود مصطنعة معلنة من جانب واحد، ولم تفوت فرصة لحرمان المواطنين من حق دخول المدينة أو الإقامة فيها، وأطلقت يد المستوطنين لإيذاء السكان وعاونتهم في انتحال ملكية أراضي المقدسيين وعقاراتهم، وكل ما ذكرنا غيض من فيض. في مواجهة كل ذلك انطلقت "مؤسسة القدس" مراهنة على العمق الجماهيري العربي والإسلامي، لتجمع وتأطر وتوحد كل الجهود لتصبها في قلب الصراع، في مواجهة مشروع الاحتلال في مدينة القدس.


منقول للفائدة والمعرفة


ولي عودة على هذا الموضوع الهام
وللاسف النت فيه مشاكل ولا استطيع رف اي موضوع او اي صورة الان
عذرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   الثلاثاء يونيو 24 2008, 15:04




ارجو ان تنال اعجابكم

كل الاحترام
العنيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   الثلاثاء يونيو 24 2008, 19:49

بسم الله

لعيون القدس ومن اجل فلسطين

الى كل المتخاذلين والمتساقطين

إسمعوا ما نقول

من كلمات

rapidshare.com 000.mp3.html


أرجو ان تنال اعجابكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   الثلاثاء يونيو 24 2008, 21:46




لا تبكي يا قدسنا فصلاح الدين قادم
إذا الشعب يوما اراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر
ولا بد لليل أن ينجلي ولا بد للقيد أن ينكسر

أخوتي أخواتي
مشكورين على هذه المبادره النبيله
ويدا بيد ننير الطريق بمشاعل الامل
ويدا بيد نبني أمجادا للأجيال القادمه
شكرا لكم
وبارك الله فيكم
وفي جهودكم
أخوكم
فؤاد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   الثلاثاء يونيو 24 2008, 21:51

تاريخ القدس منذ الفتح العربي

قدس برس (الدكتور/ أحمد صدقي الدجاني)



الحلقه الاولى
بيت المقدس عين القلب من العالم الإسلامي جغرافياً ودينياً
الدعاية الصهيونية في العالم تزعم علاقة خاصة لليهود بالمدينة
دخلها العرب في الألف الرابعة قبل الميلاد وفتحها الخليفة عمر سلما فأسلمت وتعربت

الحلقه الثانيه

تاريخ القدس منذ الفتح وحتى الغزو الفرنجي
عاش اليهود فيها بأمان وبرز منهم كتاب وعلماء كبار في الدولة الإسلامية
تلقى فيها الخلفاء المسلمون البيعة وألزموا عمالهم بزيارتها وجاور فيها علماؤهم

الحلقه الثالثه
"القدس إبان الغزو الفرنجي"
الفرنجة قتلوا آلاف المسلمين وأحرقوا اليهود في الكنس وصلاح الدين أعادهم إليها
تحالف الاستعمار الغربي والحركة الصهيونية لتهويد فلسطين والانتفاضة بداية مشوار التحرير الثاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   الثلاثاء يونيو 24 2008, 22:06

أخوتي أخواتي الاعزاء:
أسمحوا لي أن اساهم بهذه المشاركات المتواضعه قياسا لحجم المسؤوليه العظيمه التي تقع على عاتق كل مسلم في الحديث وتسليط الضوء على ثاني القبلتين وثالث الحرمين الشريفين
فؤاد

تاريخ القدس منذ الفتح العربي

(1)

بيت المقدس عين القلب من العالم الإسلامي جغرافياً ودينياً
الدعاية الصهيونية في العالم تزعم علاقة خاصة لليهود بالمدينة
دخلها العرب في الألف الرابعة قبل الميلاد وفتحها الخليفة عمر سلما فأسلمت وتعربت

قدس برس (الدكتور/ أحمد صدقي الدجاني)

هذا حديث عن الفتح العربي لمدينة القدس , وهو يأتي في وقت تشتد فيه الحملة الصهيونية الاستعمارية على القدس , لاستكمال اغتصابها وتهويدها ، وفي وقت تستكمل انتفاضة الأقصى فيه عاماً كاملاً , دفاعاً عن القدس , وسعياً لتحريرها وتحرير فلسطين .
وقد تضمنت تلك الحملة الشريرة محاولة الصهيونية تزييف تاريخ القدس , بتقديم قراءة صهيونية له , تتحدث عن ارتباط القدس باليهود دون غيرهم ، وتطرح عدداً من المقولات الصهيونية بشأنه . وقد فصلنا الحديث عن هذه الحملة في بحوثنا وفندناها . وصادفنا ونحن نكتب هذا الحديث كتاب "لمن القدس Whose Jerusalem" لتيرنس بريتي "Terrence Prittie", وبتقديم تيدي كوليك ، مثلاً آخر على الدعاية الصهيونية , التي تتحدث عن "العاصمة الأبدية", وتحاول أن تنفي عروبة القدس .
وكان الغرب قد شهد منذ مطلع القرن التاسع عشر الميلادي حركة تأليف تاريخي صهيونية استعمارية , موّلها صندوق استكشاف فلسطين ، قدمت صورة مشوهة لتاريخ فلسطين . كما تضمنت الحملة الصهيونية الاستعمارية على القدس محاولة اغتصاب الحرم القدسي خاصة , التي تولى كبرها في مفاوضات الوضع النهائي (رئيس الوزراء الصهيوني السابق) إيهود باراك و(الرئيس الأمريكي السابق) بيل كلينتون صيف 2000 ، ثم تابعها آرائيل شارون وجورج بوش في هذا العام . وهاهي الأحداث تتصاعد في القدس وفلسطين ، ثم في أمريكا والعالم بعد يوم الثلاثاء 11 أيلول (سبتمبر) 2001 , الذي شهد زلزلة الهجوم على نيويورك وواشنطن , التي استهدفت رمزي السلاح والمال فيهما "البنتاجون ومركز التجارة الدولي" .
ما نود التأكيد عليه فيما يتصل ببعد المكان , الموقع المتميز من أرض فلسطين , الذي قامت عليه مدينة القدس , الذي جعل منها "صرة الوطن المقدس, وملتقى أقطاره" , على حد قول إسحاق موسى الحسيني في كتابه عروبة بيت المقدس .
ولهذا الموقع أهمية استراتيجية بالغة بالنسبة لجميع "الحواضر" في منطقتنا عواصم الأقطار . وقد شاء الله أن يجعل أهل القدس وفلسطين , من خلال هذا الموقع , في رباط إلى يوم القيامة . وبيت المقدس في منظور الجغرافيا السياسية هو أيضاً "عين القلب من العالم الإسلامي جغرافياً ودينياً" , على حد تعبير عالم الجغرافيا السياسية جمال حمدان في كتابه "العالم الإسلامي اليوم" . فالصلة وثيقة بين القدس ودائرتها الحضارية . والخطر الذي يتهددها يتهدد هذه الدائرة بعالميها العربي والإسلامي .
نشير أيضاً إلى أن هذا الموقع جعل فلسطين حلقة اتصال بين القارات الثلاث آسيا وأفريقيا وأوروبا ، ومركزاً لتفاعل الثقافات . وقد اتصف الوضع الجغرافي لفلسطين وبلاد الشام عامة , بتجاور السهل مع الجبل , والصحراء والغور , وتتالى الفصول الأربعة . واحتوت فلسطين على نمطي البداوة والحضارة ، مما جعلها مسرح تفاعل متواصل بين النمطين , فيه التعاون غالباً والتدافع أحياناً .
كما جاورت فلسطين منذ فجر الحضارة أقدم مركزين حضاريين عرفهما الإنسان في بلاد الرافدين شرقاً , وفي وادي النيل إلى الجنوب الغربي ، وتعرضت في الوقت نفسه لتأثيرات من جهة البحر المتوسط , حيث كريت واليونان وإيطاليا ، ومن جهة البر حيث فارس والهند شرقاً . وكانت بفعل ذلك جزءاً من طريق دولي قديم . وقد كانت القدس قبلة ومحجاً للمؤمنين منذ تأسست على هضبة ممتدة مرتفعة عن سطح البحر , بحوالي 750 متراً , وعلى بعد 50 كم منه , في مرتفع الضهور , على مقربة من عين الماء جيحون .
بقى أن نقول إننا في تناولنا لتاريخ القدس منذ الفتح العربي , وإلقاء أضواء عليه ، سوف نبدأ بتقديم حدث الفتح العظيم , ونوليه حقه من التفصيل ، ثم نعرض بإيجاز لتاريخ القدس في المراحل التالية من الحكم العربي الإسلامي فيها , ضمن دولة الخلافة , حتى وقوع الغزو الفرنجي ، ثم نقف أمام هذا الغزو وما حدث للقدس أثناءه ، لنتابع عرض المراحل التالية من تاريخها العربي الإسلامي، وصولاً إلى الوقوف أمام الصهيونية الاستعمارية لها منذ القرن التاسع الميلادي ، الثالث عشر الهجري .
بانطلاقة العرب المسلمين بدعوة الإسلام في القرن السابع الميلادي , الأول الهجري في عصر الفتوحات الإسلامية ، دخلت القدس وما حولها مرحلة جديدة من تاريخها الممتد . كان ذلك في عهد دولة الخلافة الإسلامية , التي قامت في المدينة المنورة , إثر هجرة محمد بن عبد الله رسول الله صلى الله عليه وسلم إليها . وقد دخلت فلسطين ، كجزء من بلاد الشام ، هذه الدولة , بعد معركة اليرموك الفاصلة سنة 13 هـ ، 633م . وصولح على إيلياء (القدس) سنة 15 هـ ، 635 م في عهد الخليفة الراشد الثاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه . وبقيت فلسطين والقدس تحت ظل الخلافة الإسلامية حتى آخر عام 1917, بغض النظر عن مركز الخلافة , أو أن يكون الخليفة أموياً أو عباسياً أو عثمانياً .
وتعرضت في عام 1099م للغزو الفرنجي لمنطقتنا , الذي تم القضاء عليه عام 1187م ، على مدى حوالي قرنين (493هـ - 583هـ) ، ثم في القرن العشرين الميلادي , حين تعرضت للغزو والاستعمار الصهيوني , في القرن الرابع عشر الهجري , ولا تزال ترزح تحت وطأته .
كان ذلك الفتح عربياً إسلامياً . وقد سبقه بقرون الوجود العربي في فلسطين والقدس , منذ أن اعتُمرت فلسطين بالكنعانيين العرب , الذين قدموا من الجزيرة العربية في الألف الرابعة قبل الميلاد , وتلاهم العموريون والأراميون في هجرات متتابعة , ومنذ أن أسست قبيلة يبوس العربية الكنعانية مدينة القدس , حوالي سنة 3000 ق.م. كما يقول عارف العارف في كتابه "المفصل في تاريخ القدس" .
وقد نهج عدد من المؤرخين الثقاة العرب والأجانب في الربط بين الهلال الخصيب وشبه جزيرة العرب , التي كانت مركز طرد سكاني . وهذا ما دعاهم إلى أن ينبهوا إلى "أن الفتح العربي الإسلامي سبقه فتح عربي من قديم العصور والأزمان" .
كان عرب الجزيرة العربية , الذين قاموا بهذا الفتح يعرفون جيداً "أدنى الأرض" , أي أقربها إلى الحجاز ، وهي فلسطين في جنوب سوريا . وكانوا قد تابعوا الحرب , التي جرت هناك بين الفرس والروم , في مطلع البعثة المحمدية , وأشار إليها مطلع سورة "الروم" في القرآن الكريم . وتعوَّد تجَّارهم القيام برحلة الصيف إلى بلاد الشام شمالاً . وكانت محطتها الكبرى في البتراء عاصمة الأنباط . ومنها كانت القوافل تتجه إلى دمشق وإلى غزة , التي توفي فيها هاشم جد رسول الله صلى الله عليه وسلم .
ويذكر عبد اللطيف الطيباوي في كتابه "القدس الشريف في تاريخ العرب والإسلام" أن عمرو بن العاص ، أحد تجار مكة ، عرف جنوب فلسطين حتى بيت المقدس , قبل أن يعرفها قائداً للجيش الإسلامي الذي حاصر تلك المدينة . وقد فصّل نبيه عاقل الحديث عن الوجود القبلي العربي في بلاد الشام قبل الإسلام ، والصلات التي قامت بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وبينهم ، وذلك في بحثه القيم في الموسوعة الفلسطينية "فلسطين من الفتح العربي الإسلامي إلى أواسط القرن الرابع الهجري/ العاشر الميلادي" . وتذكر كتب تاريخ العرب اسم فلسطين , الذي اتخذه الرومان للقسم الجنوبي من سوريا , واسم "إيلياء" عند الكلام عن الروم , أو بيت المقدس عند الكلام عن المسلمين .
قبيل هذا الفتح رفع الله شأن بيت المقدس حين أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى . و أنزل عليه في ليلة الإسراء ، كما ورد في تفسير الطبري ، آية من سورة الزخرف هي الوحيدة , التي لم تنزل في مكة أو المدينة . وهي "واسأل من أرسلنا من قبلك من رسلنا أجعلنا من دون الرحمن آلهة يعبدون" , وذلك بعد أن لقيهم وصلّى بهم إماماً قرب الصخرة المشرفة . وسمي محمد صلى الله عليه وسلم المسجد الأقصى واحداً من المساجد الثلاثة , التي يشد إليها الرحال ، مع المسجد الحرام ومسجده .
وقد روي عنه أنه بشَّر الصحابي معاذ بن جبل بفتح بلاد الشام وبيت المقدس ، ووصف الذين يقيمون فيها من الرجال والنساء بأنهم "مرابطون إلى يوم القيامة . فمن احتل ساحلاً من سواحل الشام وبيت المقدس ، فهو في جهاد إلى يوم القيامة" . كما بشَّر شداد بن أوس بهذا الفتح أيضا ، وقال له "وتكون أنت وولدك أئمة بها إن شاء الله" , كما يورد عارف العارف في كتابه , نقلاً عن "مثير الغرام بفضائل القدس والشام لابن سرور" . وتروي السيرة النبوية العطرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مهَّد لفتح الشام والقدس بقيامه بثلاث من الغزوات على الروم , في معركة مؤتة 629م - 8هـ , ومعركة تبوك ، ثم جهَّز في السنة الحادية عشر للهجرة 632م جيشاً أمَّر عليه أسامة بن زيد ، ولكن المنية وافته قبل أن يتحرك الجيش .
يتبع بإذن الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   الأربعاء يونيو 25 2008, 11:12


بسم الله
شكر كبير كبير ومن الأعماق لكل من شارك بهذا الموضوع المصيري
وترك بصمة في هذا المنتدى لن تزول على مر الأيام باذن الله
شكر كبير للملكة لمجهودها الدائم وسعيها المتواصل في نشر كل ما يخدم قضيتنا العادلة ووطنيتها الوقادة
التي لن تنطفئ باذن الله

وشكر كبير للعنيد المبدع المتميز الذي انتج لنا هذه التحفة الفنية التي تجمع الابداع والفن والقضية العادلة
وانه فيديو مؤثر للغاية دائما تطل علينا بابداعات تبقى محفورة بوجدان كل عربي حر وانسان اولا واخيرا
فالف الف شكر

وشكر كبير للأخ خالد الذي لا يزال يطل علينا كل يوم بابداعاته وتألقه المستمر قمرا منيرا ينير لنا دروبنا
قصيدتك اقل ما يقال عنها انها رائعة فهي قمة في التعابير الجمالية وفي اختيار المؤثرات الصوتية جزاك الله كل خير شاعرنا المميز

كما اشكر شكرا من الاعماق الاخ فؤاد بمشاركته ومعلوماته المميزة فألف الف شكر
دائما اسهاماتك نجد فيها الفائدة والقيمة فالف الف شكر لك ولمشاركاتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   الأربعاء يونيو 25 2008, 15:18

اشكر لكم هذا المرور احبتي الاعضاء
وكل الاحترام لكم اخوتي لتفاعلكم مع الموضوع
واحببت ان اذكركم ببعض المواضيع التي طرحتها في المنتدى
وكل الاحترام
اخوكم
العنيد


الكوفية الفلسطينية
http://copra2009.yoo7.com/montada-f4/topic-t401.htm
من هذه المدينة؟؟؟؟؟؟؟؟
http://copra2009.yoo7.com/montada-f4/topic-t370.htm
السيرة الذاتية لفلسطين
http://copra2009.yoo7.com/montada-f4/topic-t425.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   الخميس يونيو 26 2008, 09:21

لن تسمعو صوتي
لاخونا خالد
الكوبرا
http://copra2009.yoo7.com/montada-f25/topic-t2414.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   الخميس يونيو 26 2008, 09:36

شو هل موضوع الرائع جدا
القدس
حضارة اجدادي ومهد ابائي

بحب اشكر كل من ساهم بهل موضوع المفيد
وانا رح اشارك في اكيد
بس ما حبيتش اشوف الموضوع واطلع فاضيه منوا

كل الاحترام لعشاق فلسطين
العيون الدامعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   الخميس يونيو 26 2008, 09:40

مشكورة يا العيون على مشاركتك اللطيفة
وحابب اضيفلكم
كمان موضوع اخونا خالد
الكوبرا


فلسطينيات
http://copra2009.yoo7.com/montada-f27/topic-t2413.htm#28079
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   الخميس يونيو 26 2008, 10:07

حبيت اشارك بهل صور المنوعه
















url=http://www.0zz0.com][/url]







بتمنى تعجبكم الصور

العيون الدامعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   الخميس يونيو 26 2008, 10:11

يسلمو اديكي يا العيون
صور رائعة
مشكورة
كل الاحترام
العنيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   الخميس يونيو 26 2008, 10:26























لاجل القدس نضحي بارواحنا

























يا ليتهم ..تركوا القصور لنفسهم وبنوا لاجلي من صخور القدس قبرا



http://rapidshare.de/files/39834466/45555555555.rar.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   الخميس يونيو 26 2008, 11:51

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   الخميس يونيو 26 2008, 13:32

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   السبت يونيو 28 2008, 10:34

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: معالم فلسطين   السبت يونيو 28 2008, 13:35

طباعة المقال
لم تقتصر عملية التدمير المنهجي التي مارستها الحركة
الصهيونية في حق فلسطين شعباً وأرضاً على تحويل اكثر من 800 ألف فلسطيني
لاجئين وسيطرة الأقلية اليهودية التي كانت تسكن فلسطين قبل 1948، والتي لم
تكن نسبتها تتعدى أكثر من 35 في المئة من السكان على أراضي تفوق مئة في
المئة ما كانت تملكه (والتي لم تكن تتجاوز 7 في المئة من الأرض). وإنما
تجاوزت ذلك إلى عملية تغيير كاملة لمعالم فلسطين الجغرافية والتاريخية-،
وذلك بإقدام الحركة الصهيونية ومنذ عام 1878 بإطلاق أسماء عبرية توراتية
على المواقع الفلسطينية في عملية "عبرنة" شاملة وجذرية لأسماء القرى
والبلدات والأنهر والشوارع والسهول والآبار، وذلك بتسجيل هذه الأسماء على
الخرائط والكتب وإدخالها إلى الاستخدام في الحياة اليومية.

الكتاب المرجع(*) الذي قام شكري العارف الباحث في تاريخ الشرق الأوسط
بوضعه هو ثمرة جهد ومتابعة ومراقبة عن قرب، وهو ابن الجليل الأعلى، لما
يقرب من 60 عاماً من التغيرات التي طرأت على التسميات العربية للمواقع في
فلسطين.

ولمعرفة الأهمية التي توليها "إسرائيل" للموضوع يكفي أن
نعلم أن الوكالة اليهودية أنشأت بدءاً من عام 1922 لجنة تساعد المهاجرين
على اختيار أسماء المستوطنات التي كانوا يؤسسونها. وخلال 26 عاماً جرى
تغيير أسماء 216 موقعاً. وبالاستناد إلى المؤلف فمنذ عام 1948 وحتى 1951
غيرت اللجنة الحكومية أسماء 198 موقعاً آخر. ومنذ ذلك التاريخ ضم ديفيد بن
غوريون اللجنة إلى ديوان رئيس الحكومة.

ولدى إلقاء نظرة على
تركيبة هذه اللجنة ندرك الجهد الذي بذلته السلطات الإسرائيلية وتبذله
لعملية التغيير المستمر بهدف محو الطابع العربي الفلسطيني عن أسماء المدن
والشوارع، بما يشبه إعادة ولادة جديدة لهذه الأماكن كما لو أنها لم تعرف
اسماً سابقاً لها، ولم تعرف سكاناً آخرين، ولم تشهد حياة مختلفة. إنها
عملية قولبة تتم عبر مسح الزمن الماضي لهذه الأماكن واعتبارها ولدت من
جديد مع ولادة الدولة العبرية.

يشير المؤلف إلى أن اللجنة
المكلفة بإعادة تسمية المواقع تتألف من 24 عضواً من خيرة العلماء اليهود
في مجالات عدة مثل التاريخ والجغرافيا والتوراة والآثار واللغة والأدب.
كما تشمل ممثلين عن جميع وزارات الدولة بالإضافة إلى الوكالة اليهودية
والصندوق القومي اليهودي والجيش. ويقسم عمل هذه اللجنة إلى لجان فرعية مثل
لجنة تاريخية تعالج أسماء الأماكن المختلفة مثل الخرايب والرسوم والتلال،
وأخرى جغرافية وثالثة للمستوطنات وغير ذلك.

واشتدت الحاجة بصورة
خاصة إلى تغيير أسماء القرى الفلسطينية بعد تهجيرها من أهلها عام 1948،
وذلك في أعقاب إقدام "إسرائيل" على بناء مستوطنات يهودية جديدة على دمار
القرى والبلدات الفلسطينية التي هجّرت آنذاك. ويشير الكاتب إلى أنه ما بين
1951 و1953 قامت هذه اللجنة بتغيير 560 اسماً عربياً إلى أسماء عبرية.

في مقابل هذا الجهد المؤسسي الذي بذلته الأجهزة الصهيونية على امتداد أكثر
من قرن في تغيير معالم فلسطين العربية وطمس أي هوية دالة على هذا التاريخ
العربي المجتمعي والجغرافي، تقدم مؤسسة الدراسات الفلسطينية هذا الكتاب
المرجع الذي يسجل بدقة وأمانة علمية فائقة رصداً بكل المواقع مصنفة بحسب
تسميتها العربية ثم اللفظ باللغة الإنكليزية والتسمية العبرية ولفظها
بالعربية، مع إحداثيات وملاحظات تاريخية وصفية لكل موقع من هذه المواقع،
بحيث يصبح بالإمكان رسم خريطة لفلسطين بالإحداثيات عينها التي كانت قائمة
قبل نحو ستين عاماً. وذلك لتعويض فقدان معالم خريطة فلسطين العربية التي
بدأت شيئاً فشيئاً تغيب عن الصور والمراجع والكتب باستثناء بعض المراجع
العربية التي ما زالت تحتفظ باسم فلسطين على خرائطها مع الاضطرار إلى
استخدام الأسماء العبرية للمواقع ولو على مضض.

كتاب "المواقع
الجغرافية في فلسطين، الأسماء العربية والتسميات العبرية "ليس مجرد ثبت
طوبوغرافي إحداثي موضوعي، وإنما يكتنف نواة عمل استثنائي ذي أهداف متعددة
الجانب. في الدرجة الأولى يتوجه إلى الأجيال الفلسطينية التي لم تعرف
فلسطين يوماًً. إلى أبناء الشتات الفلسطيني ليقول لهم إن لهم وطناً هو
فلسطين وعليهم أن يتعرفوا عليه وألا ينسوه سواء تحقق حلم العودة أم لم
يتحقق. إنه عمل آخر لمؤسسة الدراسات الفلسطينية يدخل ضمن إطار المحافظة
على التراث الفلسطيني من النسيان.

"لكي لا ننسى"، تحت هذا الشعار
أصدرت مؤسسة الدراسات بإشراف الدكتور وليد الخالدي سلسلة من الكتب
التوثيقية للتاريخ العربي الفلسطيني، مثل كتاب "قبل الشتات" وأسماء القرى
والبلدات التي دمرتها "إسرائيل" أثناء حرب 1948، بالإضافة إلى سلسلة كتب
تتناول تاريخ فلسطين قبل النكبة.

كتاب شكري العارف هو جهد أرشيفي
آخر يضاف إلى هذا المسعى للمحافظة على الذاكرة العربية لفلسطين العربية،
و"لكي لا ننسى". إنه كتاب ليذكرنا بأن أبو ديس البلدة التي لطالما طرح
اسمها كعاصمة للدولة الفلسطينية العتيدة لكونها أهم ضاحية من ضواحي القدس،
هي قبل أن تكون معاليه أدوميم بحسب التسمية العبرية، بلدة سحيقة القدم، إذ
تقوم على آثار بلدة رومانية اسمها بيت أبوديسون. فيها مغاور ونواويس، كما
تحتوي على فخار يعود إلى العهدين الروماني والبيزنطي والعصر الوسيط
والفترة العثمانية. وكانت آهلة بالسكان خلال الحكم العربي. وفي 1917 بلغ
عدد سكانها 8975 نسمة. وقد دفن محمد عريقات قائد ثورة 1936 – 1939 في ساحة
أبو ديس. أما مدينة أسدود أو أشدود بحسب اللفظ العبري فهي إحدى أهم المدن
الفلسطينية منذ القرن الثاني عشر قبل الميلاد. في العهد الإسلامي أطلق
عليها اسم مينة القلعة، وبعض الجغرافيين العرب سمّوها ازدود. وفي عام 1875
كان عدد سكانها 800 نسمة، وحينما احتلت ليلة 22 – 23 تشرين الأول 1948
قُُدِّر عدد سكانها بـ4620 نسمة.

لم يترك شكري العارف زاوية في
فلسطين إلا وحددها ووصفها من الآبار إلى الأبواب والتلال والخانات والقلاع
والصور والوحدات إلخ... وفي عمله المسحي الطوبوغرافي القائم على تعيين
الإحداثيات لكل موقع من المواقع وتقديم لمحة تاريخية موجزة له بتغيراته
السكانية عبر الاعصر، حمّل الكاتب عمله الكثير من الحنين إلى تلك المواقع.
إنها دعوة للجيل الجديد للتعرف إلى الوطن الذي لم تتح له الفرصة يوماً
لرؤيته بأم عينيه. وهو فرصة للتجول في بلدات فلسطين ما قبل النكبة
ومرافئها، وفي الوقت عينه صرخة في ضمير كل عربي لما حل بكل هذه الأماكن
بعد احتلالها وتحويل هويتها من عربية إلى عبرانية. إنه بصورة من الصور
جردة جديدة بكل ما خسره الفلسطينيون قبل 56 عاماً.

كتاب المواقع
الجغرافية في فلسطين شهادة أخرى موثقة لما كانت عليه فلسطين قبل أن يخسرها
أهلها، وهو مساهمة أخرى تضيفها مؤسسة الدراسات إلى المكتبة الفلسطينية
العربية في آن واحد


منقول
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   السبت يونيو 28 2008, 13:35

بسم الله

اسمحوا لي باسمي وباسم أعضاء منتدى كوبرا

اشيد بالمستوى الفني الرائع الذي وصل اليه اخونا العنيد

في المؤثرات ومقاطع الفيديو التي أنتجها بما فيها من مجهود واضح

وفن في انتقاء الصور والمؤثرات الصوتية وحتى مقاطع فيديو

وتناسق بصري صوتي واضح ورائع للغاية

يعطيك الف الف عافية

وحقيقة انت كل يوم تبهرنا بابداعاتك

دمت لنا عضوا نشيطا مبدعا يتلالأ كل يوم

دمت ذخرا لمنتدانا الحبيب ولفلسطين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009   السبت يونيو 28 2008, 15:19

اشكر اخي خالد على هذا المرور الرائع
واشكر الاخت سوسنة
على هذا الكلام الرائع
مشكورة جدا
وهذا واجبنا
لترفع اسم بلدنا ومنتدنا عاليا
فلنرتقي لنرتقي
كل الاحترام للجميع
العنيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
 مواضيع مماثلة
-
» برنامج قوقل ايرث 2009
» مجموعة عبايات صيف 2009
» أزياء صيف 2009 للمحجبات
» احدث سيارة 2009(سيارة برمائية)
» البوم طارق الشيخ الجديد ندم عمرك 2009

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كوبرا فلسطين :: المنتديات العامه :: كوبرا العام-
انتقل الى: